Monday, February 10, 2014

رحيق الشمال الافريقي ...موسيقي الراي


زي ما قلت لكم قبل كدة الاغاني بتحفر طرق حياتي و تعبدها و تقدم لي السند المعنوي و تختصر عليا طرق الالم او ترافقني في طرقي الوعرة... لما تبقي الاحزان هي نصيبي ..... انا من مواليد التمانينات و لسة فاكرة اوي و انا في اعدادي ...المغني الاسمر اللي بيغني و الكليب شديدة السعادة و المزيكا شديدة الجمال و البهجة و الاختلاف ..مش شبه اي حاجة سمعتها.... تعرفت علي الراي و انا بنت الثانية عشر او الحادية عشر.... الشاب خالد في ديدي فتح لي افاق سعادة ...
ادركت الان ان هناك رابط مخملي يربطني بالجزائر و الشمال الافريقي  عامة ...حكايات عمي عباس عن سنوات انتدابه للجزائر بعد الاستقلال في بعثة التعريب التي ارسلتها مصر لاعادةة العربية للجزائر بعد سنوات مسخ لهوية الجزائر " العربية" علي يد المحتل .الفرنسي  و لاحقا ادركت ان نسويات الجزائر من اهم ملهماتي تصديهم للعسكر و الاصوليين ، مثال يحتزي به في اي كفاح لحياة افضل للنساء و البشر عامة .

حبي للراي ليس حبا لموسيقي جميلة و ختلفة و مميزة عندما استمع الي الراي ..اشعر انني في مكوك سحري نقلني بين طرقات وهران و القسطنينة و تيزي اوزو ....
دعوني اخذكم في جولة الي احلي ما احب و ساسرد لكم لما احب كل اغنية

1 - بختة  
تبدأ الاغنية بتدخل قوي للتشيللو و الكونتارباص ..اقوي الالات الوترية ...و اشبهها صوتا بالصوت البشري ...الموسيقا مزيج من الموسيقي الاندلسية و تدخل الاكورديون ينبهك الي لمحة فرنسية ....الموسيقي عذبة الا ان بها طابع شجي و ستدرك سبب الشجن مع بداية الكلمات ...بختة تلك الصبية الجميلة  " زينة البنايا و يرغبها الهواري يا ياه " التي يرغبها مراديها ... بختة حين تبغيها كأنما "بغيت النجماية" ...لكن بختة تلك اليتيمة دائما ما ترد كل من يطرق بابها 

بخته نور تنادي.... كيتي من البخته كيه

يرغبها مرادي ....امنيتي الغاليه سيدي

ذبلت قلبي وحدي.... كيتي من البخته كيه

حسنوا عون الخالدي... اللي ما شافته في الدنيا
اقسي ما يؤلمني في هذه الاغنية حين يصرخ الشاب خالد بصوته الاجش : " ذبلت قلبي لوحدي " .. ... اتألم لالم هذا العاشق الذي يرسل "مراسيل ليستطلعوا اخبار محبوبته و لا يبقي له في اخر يومه سوي " المحنة و التفكرار"....

2 وهران 
لو كل بني ادم له نشيد وطني يغنيه كل يوم الصبح يعبر عنه و عن الامه و احلامه ..نشيدي ها يبقي وهران ...وهران اللي فضاها الاستعمار من خيرة ابناءها و كمل الاصوليون علي اللي باقي ...وهران احد اعرق مدن الشمال افريقي ..يبكيها الشاب خالد
وهران ......وهران
روحتي خسارة 
هجروا منك ناس شطارة 
قاعدين في الغربة حياري 
و الغربة صعيبة و غدارة 
وهران اكتر اغنية بتحسسني  بفقد الوطن ..الاجبار علي الهجرة ..ضيق  ذات اليد و تنامي كل الظروف الطاردة اللي في الاخر بتؤدي الي هروبنا بشكل او اخر ..و لكن بتبقي وهران ...الوطن احلي بلاد الارض .. باخاف اوي لما بينتحب الشاب خالد و هو بيقول " وهران روح شبابي " فكرة ضياع العمر جوالين في ارض الله مرعبة ... و لما يترجي " يا اللي رايح لها غادي ...وصي يتهلاو في 
 . بلادي " وو اخيرا المقطع الاكثر ايلاما " عمري ما ننسي بلادي ..ارضي و ارض اجدادي
كل ما اسمع الاغنية افتكرني و انا بادرس في الماجستير برة لحظات اللي سكنني الجنون و بقيت باشاور للبر التاني من مالطا رغم اني مدركة ان البر التاني تونس بس كنت برضه باشاور و حسيت ان احسن مقطع يعبر عن حالتي كل غصة وحدة و الم و قلة حيلة و انت لوحدك حتي مع الصحاب ... برضه مفيش زي بلدك مهما كان قاسي عليك
رجعت غمة في فؤادي ...وليت نبكي و ننادي  

رابط لاغنية وهران ..احلي توزيع في نظري 

3 عبد القادر
الاغنية دي رفيقة الكفاح ...صدرت و انا في 3 ثانوي ..الظروف كانت بائسة ..غير رعبي ان درجاتي تقل لاي سبب و كارثة عائلية زلزتني و بعنف ..جاءت الغنوة دي ...3 من المغرب العربي بيغنوا في فرنسا و كأنما امتلكوا الدنيا و ما عليها بيغنوا لاحد عظماء الجزائر اللي جمع بين السلطة الدينية و السلطة السياسية و الكفاح ضد الفرنسيين.. لسة فاكرة لما سجلت شريط ساعة و نص كلهم الغنوة دي ..كانت زي طاقة بابثها في وريدي عشان اكمل ... ..الابتهال اللي في الاول اللي لسة باقوله في كل حالة
عبد القادر يا بو علم 
ضاق الحال عليا 
داوي حالي يا بو علم 
سيدي و في عينيا
حبيت في الغنوة اوي لما الشاب فضيل يطلب من الولي الصالح انه يتحزم استعدادا للقتال او انجاز مهمة ما ..الايمان ان في سند ما قادر علي ازالة ملايين المخاوف...و في النهاية تقتلني النهاية و بتحسسني اني وسط موج قوي الا انه حاني مش بيخليني اشعر غير بحيوية و سعادة

4 لله يا جزائر 
انا اصلا الاغاني الوطنية بتجيب لي حساسية من كتر الخناق و الفشر بقي ...احنا اللي هدينا الجبل و احنا اللي دهننا الهوا دوكو و فشر السنين ....الا الغنوة دي ...في رقة و لطافة كدة ...لما يقول 
لله يا دجزائر 
يا وردة الروح 
نحلم نجي يوم عطر الحب يفوح 
و نقدر من غير حشمة نغزر في عينيك 
من غير ما نخاف منك 
و لا نخاف عليكي 
الغنوة للبلد الجريحة اللي ادماها صراع مسلح ،  اودي بحياة 200 الف ضحية ...رجعت الجزائر قرون للوراء ..افترسها الارهابيين المتأسلمين ... و تتلخص الغنوة لما يقول
دماء الشهداء ما راحتش خسارة
وردة الروح مش اعظم جيش و لا احلي هردبيز
رابط اغنية لله يا دجزائر

5 يا المنفي
  ...الالم في اقوي صوره ...الاغنية دي بتوجع اوي لانها بتفكرني بنفسي و انا برة ...صحيح يمكن القمع و عداء الاجانب بس الاغنية بتوصف شعورك و انت غيريب و منفي من ارضك حتي لو كان نفي اختياري ..طفشت العيشة السوء و اللي عايشينها ... و انت ماشي و راحل بتوجعك اوي اوجاع الفراق و ان قرارك بيأثر في الغاليين و خاصة امك
 رشيد طه بيقولها بكمية اسي مرعبة ...
قولوا لامي ما تبكيش 
يا المنفي 
ولدك ربي ما يخليش  

ايمانك ان في احلك الظروف ، ربك كريم و ها يساندك ساعات بيبقي الضوء الوحيد في الانفاق الرطبة المعتمة اللي بتمشي فيها في غربتك و قيتكلم علي معاملة الاغراب له انه اقرب لحيوان لما علي الدخلة يعفوا له الراس ....رغم ان توزيع رشيد مشخلع و راقص عن الاغنية الاصلية بس صوته الاجش عظيم في الغنوة دي
الاغنية بصوت رشيد طه
رابط اغنية يا المنفي الاصلية

كل شوية ها اكتب عن اغاني تانية ...اعتبروا دة الجزء الاول       


2 comments:

Aya Hassan said...

nice gdnnnnn
:) :)

Mostafa Ahmed said...

وانا مستمتع بالقراءة والتصوير الجميل ده لكل اغنية .. صدى اﻻغاني دي جه ف وداني وافتكرت تفاصيل منسية ..درس الفيزيا اللى طلعت منه ورحت اشتريت الشريط وانا وصحاب