Wednesday, January 29, 2014

علي انغام اغاني سودانية : احلم بطفل


رغم اني مش مؤيدي ان البيولوجي بيشكل احلامنا و مسار حياتنا اوي ...و ان ادوارنا في الحياة مبنية علي انهي جهاز تناسلي بين افخاذنا ...بس لا انكر اني حاليا يسيطر عليا هاجس الامومة و بشدة ... مفتقدة اوي اني ابقي ام ...ابقي شخص مركزي في حياة صغير او صغيرة ..تتمركز حياته حواليا ..ابقي انا الراعية الاولي له .... انا اللي اوفر له الامل و امشي معاه رحلته من اول ما يكون نطفة ...لغاية ما يتجسد وليد علي صدري ..
لا انكر اني الهاجس بيزيد مع التقدم في العمر ...بقيت خايفة ...و باحس اني مش عايزة اعيش تجربة الامومة في سن كبيرة بكل سخافاتها من حمل صعب و ارهاق و عدم قدرة علي مواكبة الكائنات اللي عندها طاقة متجددة لا تنضب ابدا ...نفسي اجيب طفل و انا عودي لسة مشدود و انبسط باللعب معاه و ما اتهدش و انا باكبره ...و باتفزع من جملة قلتها صديقة و هي اننا مع كل حيض بنفقد عيل ...بنرمي عيالنا في الزبالة ..و للاسف البيوضات ها يجي لها يوم و تخلص .
 عارفة ان الامومة ثمنها غالي برضه ...تقليل طموح مهني او تأجيله و الم و ارهاق مستمر ..تغيير كل خطة علاقاتي الاجتماعية ..دة غير ان انا ها اضطر اتغير ...خايفة لاني لا انكر ان اني في العادي شخص كسول جدا ..باكره النشاط الجسدي عامة و بافضل النشاط الذهني و الرعب ملايني ان فكرة وجود
 طفل معناه التنازل عن ساعات نومي الطويلة الهانئة و معناها ان جدول حياتي يحدده الاستاذ او الاستاذة الجدد ...دة غير طبعا ان في الاول و الاخر محتاجين اصلا اب عدل ...يستاهل يشاركني حياتي و يشاركني رعاية مفاعيصي الحلوين 

قلبي بقي بيرق لاي طفل ..اتقتلت لما شيلت اخر انتاج العائلة الكريمة ..عبد الرحمن 9 شهور ...بيقلدك بصمت ...لو شيلته و حضنته و طبطبت عليه ...اول ما  اطمن طبطب عليا و بعد و ابتدي يتعرف علي وشي بكفوفه الصغيرة و ابتدي يلعب و يدلع ..انبهاره بالالوان و خصوصا لما يجيبه له افلام الكارتون ..... عينيه اللي بتوسع حدقتها ..اكنه عايز يتعلم اكتر و يكتشف عالمه الجديد....

بقي طقس يومي عندي اني ادور علي صور الاطفال السود الحلوين و ادور في تفاصيل علي بناتي و ولادي ...بقيت بافكر طول الوقت في اسماء ..في اسماء محموسة بالنسبة لي ..ها اسمي اول بنت امنة و اول ولد ساري ..رأي ابوهم المستقبلي هامشي خالص ...انا اللي ها اتعب فيهم و هما بتوعي اصلا


اخيرا اكتشفت اغاني سوداني لانصاف مدني ...فيها احتفاء ام بعيالها ..الاولي جناي اللبريدو ...ام فرحانة و تتمني انها تحني عيلها في
ليلة حنته ...و تقول
افرح به في الجامعة 
بدعواتي السابعة  
اشوفه في الجامعة 
في السنة الرابعة 
بالدرجة اللامعة 
و تتمني انه يشتغل في وظائف مرموقة
يشتغل قاضي للفارغة ما فاضي 
يشتغل دكتور و يبقي المرض ماضي 

يشتغل بوليس و يكون الشعب عنه راض
او باشمهندس في تخطيط الارا ضي

و يقتلتني و هي بتقوله ...ان الادوار ها تتقلب بيني و بينك و انت اللي ها تكبر و ها بابقي محتاجة حنانك و عطفك و اهتماك ....
.... و ما يحوجني لحاجة في الدنيا الحواجة و هي بتفكره انه لازم ينفتكر هي ربيته علي
ربيته يبقي عزيز ...لا ينذل لا ينداس  

و اخيرا بتتمني احلي امنيتين  الاولي ...
يزورني الروضة و امسك سياجها
و الامنية التانية ....ما اموتش الا لما اشوفك عريس
  يارب ما تشيلني ...الا اشوفه في بيته
غنايا اللي غنيته ...ضنايا اللي ربيته  


و البنت الحلوة ...اللي ها تبقي فراشتي السعيدة ..اللي ها اعيد معاها نقاط نسيتها من حياتي ..عايزة اشوفها فيها احلامي المبتورة ..عايزاها تهرب من كل الحفر اللي وقعت فيها ..عايزة حياتها تبقي اقل سخافة في مجتمع اكثر رحمة بالنساء ...او تبقي اقوي مني و
.تستحمل عني  ... في غنوة بنتي ست الناس ...بتدلعها جد


بنتي ست الناس ...سمحة ربيتها
..فاهمة ...ست الذوق ... مالكة سيد بيتها 
و احلي بيت  بالنسبة لي 
بت حشايا ...بتقبل كلمة عليا 
نور عيوني الجوز ...و تربية ايدي
و نعمة الخالق عليا 
عاقلة ..في البنات زينة ...و حافظة لدينها


مش ها اكدب لو قلت ان اخفاقاتي في علاقات كتيرة سواء صداقات او حب او عمل ...و انهيار شبكات دعم و تخلي ناس عنك ...اكدوا احساسي ان اهم استثمار بشري هو الاستثمار في الاسرة ...و شوفت اني مثلا انا امي رغم ان انا من زحل و هي من  المريخ ، بس مهما اختلفنا في شئ ما ...رابطة ما ...حنين ما بيرجعني و بادور عليها ...حتي و هي مستفزاني و هي كافرة بكل اللي باؤمنبه ..و برضه انا كافرة بكل افكارها برضه ...بس يبقي ان هي اللي شكلتهني في رحمها و راعت النبتة الصغيرة ...لغاية ما كبرت و المفروض بقي ...احس علي دمي و اضلل عليها .... 

7 comments:

Anonymous said...

أتمنالك تحقيق حلمك..بس ياريت ما تحاوليش تحققى أحلامك اللى ما إتحققتش فى بنتك أو إبنك..سيبيهم يحققوا أحلامهم هم مش احلامك إنتى الغير محققه..لإن ده ظلم كبير ليهم..فكرة البكا على الحلم الغير محقق فى حياتنا و محاولة تحقيقه فى عيالنا دى فكرة أنانيه..و حتى الحفر اللى وقعنا فيها لازم كمان هما يقعوا فيها..أو على الأقل نعرفهم طريق الحفر فين..لكن مانقولهمش (ماتروحوش) لإنهم لازم يبقى لهم لحظات الألم الخاصه بهم علشان يبقوا حاجه بجد..مش مجرد ناس ماشية بتعاليم و إحتياطات أبوهم و أمهم.
أنا كنت بقول زمان إن نفسى أشوف فى عيالى كل حاجه كان نفسى أعملها..لحد ما فهمت اللعبه و قررت أعمل كل حاجه بحب أعملها دلوك و أستمتع بيها علشان لما أجيب عيال..ما يبقاش فاضل حاجه ما عملتهاش..و أخليهم هما بقى يعملوا كمان اللى هما عايزينه..لإنهم أصلا ممكن و أنا بحاول اخليهم يعملوا الحاجه اللى كان نفسى أعملها..يكرهونى لإنهم مش عايزين يعملوا الحاجه دى و مش بيحبوها زى مانا كنت بحبها.
أنا كمان مؤمن جدا بإن جزء كبير من سعادتى و إستقرارى النفسى هييجى مع الجواز و فكرة تكوين الأسره وبداية تحمل المسئوليه عن ناس فى حياتى..نفسى ده يحصل جدا و بقيت متشوّق ليه بشكل كبير..وبرضه بفكر كتير فى شخص يستاهل يشاركنى..أساسا أنا حاليا بتمنى حد يشاركنى الحياه لإنى مبسوط جدا و فى أفضل حالاتى..فمش عايز أعيش الفتره دى لوحدى و عايز حد يشاركها معايا و ينبسط..هاتها تساهيل يارب :)

majek aswan said...

عارفة يا فاطمة هى فكرة الزواج والخلفة دى كلها حياع تانيه بيعيشها الانسان بس يمكن هى دى الحياه اللى باختيارة احنا ما اخترناش نتولد هنا فى الوقت ده ومن دول لكن بنختار احنا حنكمل حياتنا مع مين وحنكون اسرة امتا عشان كده الجواز والاسره عارفة حاجه كده طعمها زى الحلو مر تدوقيه ورغم لزاعته تعجبك ومتبطليش منه ولا حتى تفهمى تركيبة من ايه

majek aswan said...

بوصى يا طمطم الحياه التانيه بتاعتنا هى الزواج والعيلة يمكن حياتنا الاوله احنا ما اخترنهاش ما اخترناش نتولد امتا ولا نتولد من دول
لكنا ببساطه حنختار احنا حنكمل مع مين حياتنا وحنكون الاسرة امتا
غارفه بقى اللى بيحصلنا فى الحياه دى من زفت وقرف واحلى لحظات مع احلى اصحاب متعة وشوق السفر واللقا
ده كلو حيتجسد فى الام حيض وولاده واللى بنتكلم عنه امبارح كله من تعب
بس فى نفس الوقت حيكون معاه ضخكة حلوة لطفل تلطف الحياه لكائن صغير مستغرب من الحياه وبيكتشفها باسلوبه واحنا مستمتعين بالفرجه عليه شقاوة واول كلمة ليه

عبير said...

مش عارفه كيف وصلت لمقالك ...كنت أدور على وصفه للبراوني! بس من اول سطر قرأته حسيت اني نفسي أستمر بالقراءه لأن كلامك كان جديد ومش مكرر واعترف لك اني حبيت كلامك عن تخلي معظم شبكات الدعم عن الانسان وان الأسره هي الاستثمار الناجح بالحياه.

أختك
عبير مبتل غازي
السعودية

عبير said...

underمش عارفه كيف وصلت لمقالك ...كنت أدور على وصفه للبراوني! بس من اول سطر قرأته حسيت اني نفسي أستمر بالقراءه لأن كلامك كان جديد ومش مكرر واعترف لك اني حبيت كلامك عن تخلي معظم شبكات الدعم عن الانسان وان الأسره هي الاستثمار الناجح بالحياه.

أختك
عبير
السعودية

Fatma Emam said...

ايها الانونمنس :)
الامام علي قال ابناءنا خلقوا لزمان غير زماننا ..محتاجة افتكر دة و انا باكبر عيالي المستقبليين

ماجيك :
يارب كل الاحلام تتحقق و انا بقي مؤمنة ان البشر هما احلي الاحلام

عبير :
اهلا بكي و سعيدة ان التدوينة عجبتك ..ابقي طلي علينا من وقت للتاني و قولي لي اللي عجبك و كمان اللي ما عجبكيش ..

sab7al5air said...

الناس بتقولي حتحسي كده انك عايزه تكوني ام لمن تكبري اكتر ده ردود افعالهم لمن اعبر عن رايي في الولاده والتربيه وانهم مسؤوليه مش كل. الناس اتخلقت ليها